منتدى مدرسة الصفا الابتدائية - إدارة تمى الأمديد - محافظة الدقهلية
مرحبـــــا ً بكم فى
منتدى مدرسة الصفا الإبتدائية
تسجيلك معنا تشريف لنـــــا

منتدى مدرسة الصفا الابتدائية - إدارة تمى الأمديد - محافظة الدقهلية

تعليمى - ثقافى
 
الرئيسيةدخولالتسجيلبحـثمكتبة الصور
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحديث رؤية ورسالة المؤسسة
الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 10:51 pm من طرف السيد خاطر

» تحديث رؤية المؤسسة
الثلاثاء أكتوبر 27, 2015 10:12 pm من طرف السيد خاطر

»  سجلات وحدة التدريب والجودة
السبت أكتوبر 12, 2013 4:07 pm من طرف hishamraf

» كلامنا لفظ مفيد كاستقم اسم وفعل ثم حرف الكلم
الأحد سبتمبر 29, 2013 9:41 pm من طرف حسام عرابى

»  الإحتياجات التدريبية
السبت يونيو 08, 2013 12:53 pm من طرف السيد خاطر

» أهداف وحدة التدريب والجودة
السبت يونيو 08, 2013 12:42 pm من طرف السيد خاطر

» صور تكريم عمرو قنديل ، وهاجر حسام عرابى
السبت يونيو 08, 2013 8:11 am من طرف السيد خاطر

» نتيجة الصف السادس إدارة تمى الأمديد - محافظة الدقهلية
الأربعاء يناير 30, 2013 9:36 pm من طرف السيد خاطر

» تكريم الأستاذ حامد عبدالغفار
الأحد نوفمبر 18, 2012 9:49 pm من طرف السيد خاطر

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 26 بتاريخ الأربعاء مارس 15, 2017 8:24 pm
أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
المواضيع الأكثر نشاطاً
زوار المدرسة
رؤية المدرسة ورسالتها
الجملة الإسميـــــــــــــــة
حـــــــديقة المدرســـــة
التعلم النشط
صور المدرسة
سجل دخولك ببيت شعر يدعو لفضيلة !!
(اقرأوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه)
الحاسب الآ لى
كلمة الأستاذ حامد عبدالغفار
الشيخ خالد الجليل

شاطر | 
 

 { لكى تكون معلما ً محترفا ً اقرأ هذه المحاضرة }

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السيد خاطر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 14/04/2010

مُساهمةموضوع: { لكى تكون معلما ً محترفا ً اقرأ هذه المحاضرة }   الجمعة أبريل 16, 2010 8:47 pm





{ لكى تكون معلما ً محترفا ً اقرأ هذه المحاضرة }

أرجو من الله العلى القدير أن تنال اعجابكم
*************************************

أولاً اعرف عملية التدريس
**********************
إن أي مهنة لا يمكن أن تتقنها ا وتبرع فيها مالم تكن ملما بأصولها ومبادئها. وللتدريس ـ الذي هو عملية التعليم والتعلم ـ أصول وقواعد، منها ما يخص المعلم ومنها ما يخص المتعلم ومنها ما يخص المادة ومنها ما يخص أسلوب التعلم ووسائله. وهذا ما يدور حوله غالبا علم النفس التربوي. فمثلا إلمامك بالطريقة التي يتم بها التعلم، وما هي الأشياء التي تؤثر فيه سلبا أو إيجابا، يساعدك على اختيار الطريقة الصحيحة في التدريس التي تناسبك وتناسب طلابك ومادتك. ومع أن هناك اختلافا في النظريات والآراء في هذا المجال، إلا أن الإلمام بها ودراستها دراسة ناقدة وتطبيق ما صح منها يفيد المعلم كثيرا في التدريس ويساعد على تلافي كثير من الأخطاء التي يقع فيها كثير من المعلمين.
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

ثانيـــــــــا ً : اعرف أهداف التدريس العامة والخاصة والسلوكية
********************************************
للأهداف ـ في أي عمل ـ أهمية كبيرة تتلخص في الآتي:
ـ توجيه الأنشطة ذات العلاقة في اتجاه واحد، وتمنع التشتت والانحراف.
ـ إيجاد الدافع للإنجاز، وإبقاؤه فاعلا
ـ تقويم العمل لمعرفة مدى النجاح والفشل.
وهذه الأمور الثلاثة تجعل الأهداف ذات أهمية كبرى للمعلم أثناء تدريسه.
فمن المهم أن يحدد المعلم أهدافه من التدريس، وبشكل واضح. ولا يمكن أن يتم تدريس ناجح دون وجود أهداف واضحة.
والأهداف أنواع.....
فهناك أهداف عامة ـ بعيدة المدى ـ
وهناك أهداف خاصة ومرحلية.
والعلاقة بين العام والخاص من الأهداف علاقة نسبية فما يكون عاما بالنسبة لما دونه قد يكون خاصا بالنسبة لما فوقه. فمثلا في تدريس مادة الفقه في مرحلة ما، هناك أهداف عامة من تدريس المادـ
هناك أهداف عامة من تدريس المادة أساسا، وهناك أهداف دونها من تدريس المنهج في مرحلة معينة وأهداف من تدريس مقرر محدد في سنة محددة وأخيرا أهداف خاصة من تدريس وحدة أو درس معين.
ولإلمام المعلم بهذه الأهداف يساعد في تنسيق الجهود وجعلها متضافرة للوصول إلى الهدف العام النهائي المقرر في سياسة التعليم.... ...محدد الذي يتوقع أن يقوم به الطالب نتيجة لنشاطه في درس معين. وقولنا إنه ظاهر ومحدد لكي نشير إلى سلوك معين يمكن مشاهدته وتحديده وقياسه، وليس سلوكا داخليا لا يمكن مشاهدته. فمثلا إذا قلنا: نتوقع من الطالب بعد هذا الدرس أن يعدَّ من واحد إلى عشرة. فهذا سلوك ظاهر يستطيع كل فرد أن يراه ويقيس مدى نجاح المعلم والطالب في تحقيقه. لكن لو قلنا: نتوقع من الطالب بعد هذا الدرس أن يفهم العلاقة بين كذا وكذا فإن هذا السلوك ـ أي الفهم ـ سلوك عقلي داخلي لا نراه، وإن كنا قد نرى بعض آثاره، فلذلك قد يصعب قياسه.
اربط كل نشاط الفصل بالسعي لتحقيق تلك الأهداف. واجعلها في أول تحضيرك وبشكل بارز، ولابأس أن تكتب مختصرا لها على السبورة لتضمن عدم شرود ذهنك عنها.
وإن الأهداف السلوكية وإن انتقدها بعض الباحثين، لها أثر كبير في تسهيل عملية التدريس على المعلم والمتعلم.
إن من أهم أسباب فشل كثير من المعلمين في أداء دروسهم في الفصل رغم تحضيرهم لها كتابيا تحضيرا جيدا هو عدم رسوخ أهداف الدرس في أذهانهم، فترى المعلم ينتقل من نشاط إلى نشاط وكأنه لا رابط بينها ولا هدف مشترك لها.
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

ثالثـــــــــا ً : اعرف تلاميذك - مستواهم - أفكارهم - خصائصهم العمرية
************************************************** *
عندما تدخل إلى غرفة الفصل لأول مرة فإنك تواجه عالما مجهولا لديك إلى حد بعيد. لكنك في الغالب تدخل على فئة متجانسة بشكل عام من حيث العمر والخصائص النفسية والعاطفية. فمعرفتك المسبقة بالخصائص العامة لتلك الفئة يفيدك في وضع القواعد للتعامل معها. فمثلا إذا عرفت الخصائص العامة لمرحلة المراهقة سهل عليك تفسير كثير من التصرفات التي تصدر ممن يمرون بها من طلابك واستطعت أن تتوقع ـ إلى حد كبير ـ ما يمكن أن يصدر من سلوك أو يحدث من مشكلات تعليمية.
أيضا معرفة مستوى الطلاب الاجتماعي وخلفيتهم الثقافية ونوعية أفكارهم يفيدك في أسلوب طرح الأفكار وعرض الدرس، واختيار الأمثلة.
رابعــــــــــــا ً : أعد دروسك جيداً
************************
الإعداد الجيد للدرس هو المخطط الي يتوصل به المعلم إلى أهدافه من الدرس وبالتالي إلى درس ناجح.
خطوات الإعداد :
تحديد الأهداف :
*حدد أهداف الدرس بدقة ووضوح، وصغها صياغة صحيحة. وغالبا ما تكون الأهداف محدد في كتاب المعلم أو في خطة تدريس المقرر، فلا مجال للاجتهاد فيها.
*الاعداد الذهني
بعد أن تحدد أهداف الدرس بدقة، ابدأ في الخطوة التالية وهي رسم الخطة لتحقيق تلك الأهداف. وقبل أن تبدأ في الكتابة يجب أن تكون فكرة خطة التدرس قد تبلورت في ذهنك.
*الاعداد الكتابي
بعد أن تكون تصورا كاملا ومترابطا لطريقة سير الدرس قم بتسجيلها على شكل خطوات واضحة ومحددة، مراعيا في كل خطوة عامل الوقت وارتباطها بأهداف الدرس.
وما قل الاهتمام بالإعداد الكتابي إلا لأن المعلم ـ والمشرف، أحيانا! ـ صار ينظر إليه على أنه عمل روتيني جامد .. لا تجديد فيه ولا إبداع ولا نمو.
*أعد متطلبات الدرس
غالبا يحتاج المعلم في شرح لبعض الوسائل النعليمية والمعينة، وينبغي على المعلم الاهتمام بتحضير هذه الوسائل والتأكد من صلاحيتها وإمكانية استخدامها في المكان الذي ستستخدم فيه. وينبغي ألا يؤجل إعداد الوسيلة إلى بداية الدرس حيث أن هذا يضيع الكثير من الوقت، وقد لا تكون الوسيلة المرادة متوفرة أو صالحة للاستعمال.
*حاول التنبؤ بصعوبات التعلم
المعلم الناجح هو الذي يستطيع أن يتنبأ بعناصر الدرس التي ستكون صعبة على الطلاب، فيحسب لها الحساب أثناء إعداد الدرس فيكون مستعدا لها فلا تفسد عليه تخطيطه لدرسه.
*تدرب على التدريس
بعض الدروس ـ أو بعض الخطوات فيها ـ وخاصة التي تقدم لأول مرة قد تحتاج إلى شيء من التدريب، فلا بأس أن يقوم المدرس بالتدرب عليها ليضمن أن يقدمها بصورة مرضية أمام الطلاب (وقد يلمس هذا بشكل واضح في تدريس اللغة الإنجليزية).

خامســـــــا ً استخدم طريقة التدريس المناسبة
**********************************
للتدريس عدة طرق، وليس هناك طريقة من هذه الطرق صالحة لكل الأحوال بل هناك عدة عوامل تحدد متى تكون طريقة ما أكثر مناسبة من غيرها.
فقم بتحديد ما يناسبك من الطرق في ضوء المعايير التالية:
1ـ الدرس المراد شرحه
2ـ نوعية الطلاب
3ـ شخصيتك أنت وقدراتك كمعلم يقوم بتقديم ذلك الدرس.
وتذكر أن:
أهداف واضحة ومحددة + طريقة صحيحة = درس ناجح. بشكل عام،

ليكون الدرس ناجحا على المعلم أن:
1ـ يهيئ الطلاب للدرس الجديد بتحديد أهدافه لهم وبيان أهميته.
2 ـ يتأكد من معرفة الطلاب لمقدمات الدرس ومتطلباته السابقة، ولو عمل لها مراجعة سريعة لكان أفضل.
3ـ يقدم الدرس الجديد.
4 - يلقي الأسئلة على الطلاب ويناقشهم لمعرفة مدى فهمهم.
5 ـ يعطي الطلاب الفرصة للممارسة والتطبيق.
6ـ يقيم الطلاب ويعطي لهم تغذية راجعة فورية عما حققوه.
7ـ يعطي الواجب

سادســـــــــــا ً : كن مبدعاً وابتعد عن الروتين
*********************************

إن التزامك بطريقة واحدة في جميع الدروس، يجعل درسك عبارة عن عمل رتيب (روتين) ممل، فتكفي رؤيتك مقبلا للفصل لتبعث في نفوس الطلاب الملل والكسل. حاول دائما أن تتعامل مع كل درس بشكل مستقل من حيث الطريقة والأسلوب، وكن مبدعا في تنويع أساليب العرض.
ومن أكثر ما يثير الملل في نفوس الطلاب البداية الرتيبة للدرس، فكلمة: "افتحوا الكتاب صفحة..!" أو البدء بالكتابة على السبورة من الأشياء التي اعتاد عليها أكثر المعلمين، فحاول دائما أن تكون لكل درس بدايته المشوقة، فمرة بالسؤال ومرة بالقصة ومرة بعرض الوسيلة التعليمية ومرة بنشاط طلابي.. وهكذا. وكل ما كانت البداية غير متوقعة كلما استطعت أن تشد انتباه الطلاب أكثر.
من الأشياء التي تجلب ملل الطلاب،وتجعل الدرس رتيبا وضع جلوس الطلاب في الفصل. فالمعتاد لدى كثير من المعلمين أن يكون الفصل صفوفا متراصة، وتغيير هذا الوضع بين وقت وآخر بما يناسب الدرس والموضوع يعطي شيئا من التجديد لبيئة الفصل.
حاول ـ ما أمكن ـ أن يكون لكل درس وضعا مختلفا، فمرة على شكل صفوف، وأخرى على شكل دائرة، وثالثة على شكل مجموعات صغيرة.. وهكذا، وإن كان أداء الدرس خارج الفصل مفيدا ويساعد على تحقيق أهدافه فلماذا الجلوس في الفصل؟!

سابعاً - اجعل درسك ممتعاً
*********************
توقف وراجع طريقة الدرس إذا رأيت أنها سبب في إملال الطلاب، فالهدف ليس إكمال خطة الدرس كما كتبت، بل الهدف هو إفادة الطلاب فإذا رأيت أن الخطة لا تؤدي عملها فاستخدم "خطة للطوارئ" تنقذ الموقف وتحصل منها على أكبر فائدة ممكنة للطلاب. فلا شيء أسوأ من معلم يشتغل في الفصل لوحده..! وتذكر أن الأهداف العامة للتعليم والأهداف العامة للمنهج أكبر وأهم من درس معين يمكن تأجيل عرضه أو تغيير طريقته.
• استخدم الاسلوب القصصي عند الحاجة، فالنفوس مولعة بمتابعة القصة.
• اسمح بشيء من الدعابة، فالدعابة والمزاح الخفيف الذي لا إيذاء فيه لمشاعر أحد ولا كذب من الأمور التي تروح عن النفس وتطرد الملل.
• حاول دائما ـ ما أمكن ـ أن يقوم الطلاب بالنشاط أنفسهم، لا أن تعمله أنت وهم ينظرون، وتذكر أن من أهداف المناهج أن يقوم الطلاب أنفسهم بالعمل لا أن يشاهدوا من يقوم بالعمل!
• رغب الطلاب في عمل ما تريده منهم واجعل الأفكار تأتي منهم! فمثلا بدلا من أن تقول ذاكروا الدرس السابق وسأعطيكم درجات في الواجب أو المشاركة، قل لهم: "ماذا تحبون أن تفعلوا حتى أعطيكم درجات أكثر في المشاركة؟!.. ما رأيكم في مذاكرة الدرس السابق؟!"

أتمنى من الله العلى القدير أن ينتفع بها جميع إخوانى المعلمين وأخواتى المعلمات

( أخوكم السيد خاطر )

lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السيد خاطر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 14/04/2010

مُساهمةموضوع: مهارااات وإبداااعات المعلم/ المعلمة في حصة التدريس   الجمعة أبريل 16, 2010 9:50 pm



التعليم الصامت
:
هو تعليم الطلاب عن طريق الصمت ومحاكاتهم بالإشارات وسؤالهم عن قراءة كلمات بالإشارة إليها وطلب قراءتها ..

هدفها :
1- لفت انتباه الطلاب .
2- تعويد الطلاب على دقة الملاحظة
3- حب المشاركة
4- . تشويق الطلاب
5- استثارة الطلاب .
6- تغيير الجو الدراسي للصف0
***
التعليم التعاوني: توزيع الطلاب إلى مجموعتين وترك الطلاب للاعتماد على أنفسهم بعد الله في حل التمرين الموجه لهم .
هدفها :
1- طرد الخجل .
2- زرع التعاون والتشاور .
3- حب المشاركة
4- .إضفاء روح المرح .
***

التعليم بالخيال:
تكون هذه الطريقة عندما تحس أن الطلاب أصابهم الملل حيث تبدأ بتوجيههم إلى تخيل موقف
ما وتحكي لهم الموقف مثل نزول المطر وتجمع السحب وربط ذلك بالمنهج أي بعد ذلك تسألهم عن كلمة ( المطر ) ال قمرية أم شمسية وهكذا .

هدفها :
1- استثارةالمحصول اللغوي لدى الطلاب .
2- تشغيل التفكير لديهم .
3- طرد الملل والسآمة .
***
توزيع المهام :
هي عبارة عن توزيع للمهام عند بداية العام الدراسي بين الطلاب مثل طالب تسند إليه مهمة
الصادر والوارد للصف وأخر يقرأ الحروف وأخر يمسح السبورة وأخر يجهز المسجل وأخر يجهز الوسيلة وهكذا .ثم تقلب الادوار كل فترة .

هدفها :
1- بث روح الألفة والمحبة بين الطلاب.
2- زيادة محبة الطلاب للمدرسة .
3- زيادة محبة الطلاب لمعلمهم
4- .زرعالثقة . طرد الخجل .
5- تنمية روح الفريق الواحد .
***

تدوين الملاحظات :
هي كتابة الملاحظات التي توجد في الكتاب الدراسي للفصلين وتدوينها في دفتر وإرسالها للمسؤولين .

هدفها :
1- تصحيح الأخطاء .
2- الخروج بكتاب ذا هدف واضح وإخراج جميل.


إقامة مكتبة صفية : القيام بوضع مكتبة تحوي على الكتب والمجلات الخاصة بالطالب وماسات وكراسي لهم للقراءة
والاطلاع .

هدفها :
1- إثراء حصيلة الطالب المعرفية و اللغوية.
2- تغيير الجو الدراسي .
3- تنمية حب القراءة والاطلاع .

***
حلقة تحفيظ :
اقامة حلقة تحفيظ في أخر غرفة الصف بوضع فرش ودراسة القرآن الكريم هناك .

هدفها :
1- مساعدة المتأخرين في الحفظ.
2- تغيير جو الصف.
3- التعاون بين الطلاب.
4- تهيئتهم الالتحاق بحلقة في مسجد لاحقاً .

***
مذكرة :
مذكرة يدون فيها كلما يحصل من مواقف داخل غرفة الصف وخارجة للاستفادة منها لاحقا وحل المشكلات كذلك إذا وجدت وتدوين الحلول .

هدفها :
1- استذكار المواقف والاستفادة منها.
2- حل المشكلات وإيجاد الحلول الصحيحة لها .
3- نقل الخبرات وحفظها .
***
نموذج اختبار:
لقياس مهارات الحد الأدنى هي جزء من وسائل التقويم للطالب لمعرفة مدى اتقانه للمهارة وهي
شيء مهم هي تعطى في آخر العام ويعمل بها اختبار للطلاب مع أهمية عدم الضغط على الطلاب لحلها في حصة واحدة وإنما في عدة حصص .
هدفها :
1- الوقوف على مستوى الطالب .
2- معرفة مدى إتقان الطالب لمهارات الحد الأدنى. .
***

الزيارات المتبادلة :
هي زيارات بين معلمي الصفوف الأولية وحضور حصص مشاهدة لبعض الزملاء .
هدفها :
1- نقل الخبرات والاستفادة من طرق التدريس عند كل معلم.
2- تطوير الأداء وزيادة الخبرات .
***
التعليم بالكاميرا :
هو أن تجعل يديك حول بعض بحيث يكون هناك فتحة بينهما ثم توجهها للطالب المجيب على
السؤال.
هدفها :
1- شد انتباه الطالب .
2- جعل الطالب أكثر تهيئة للإجابة.
3- جعل الدرس أكثر أريحية.
4- تهيئة الطالب لمواجهة المواقف.
***
مسابقات الخط والتلوين :
عمل مسابقة تحوي على جمل وعبارات هادفة تربوية يطلب من الطالب كتابتها بخط جميل
وكذلك رسومات فارغة يقوم الطالب بتلوينها مع تهيئة الطالب أن هناك جوائز لأفضل خط وتلوين .
هدفها :
1- اكتشاف المواهب
2- تحسين الخط لدى الطالب.
3- تحسين الإمساك بالقلم .
4- حب العمل والمنافسة .
***
تغيير نبرات الصوت:
عبارة عن تغيير نبرات الصوت أثناء عرض الدرس من تمثيل للحرف أنه يتكلم مثلا وعند نطق
كلمة معينة ومميزة .
هدفها :
1- شد انتباه الطالب.
2- طرد الملل والسآمة.
3- إضفاء جو من المرح .
***
تغيير شكل الصف :
أي إعادة تنظيم شكل المقاعد والكراسي داخل الصف مرة يكون على شكل القاطرة ومرة
يكون مثل قاعة الاجتماعات ومرة على شكل مثلث هرمي مع مراعاة الفروق الفردية
هدفها :
1- إزالة الروتين الممل .
2 - معالجة لبعض الطلاب الكثيرين السرحان وعدم اللامبالاة
***
الألواح الصغيرة أوالسبورات الصغيرة:
عبارة عن ألواح بيضاء صغير نفس مساحة ورق a4 ناعمة المستخدمة في صنع المطابخ
بحيث يكتب المعلم كل كلمة في لوح ومن ثم يبدأ الطالب بتغير أماكن الألواح حتى يحصل على
الجملة الصحيحة . كذلك يمكنك تغيير مكان الألواح وإخراج طالب آخر لترتيبها من جديد ترتيب الجمل الغير صحيحة .
هدفها :
1- حب التمرين وتسهيله .
2- قراءةالجملة بعد ترتيبها الترتيب الصحيح .
3- تركيب جملة من كلمات
***
لعبة القطار :
عبارة عن امتداد للألواح السابقة حيث يقوم المعلم بتوزيع الألواح حسب ترتيب الجملة
ثم يقوم الطلاب بالتحرك بالتتابع على شكل قطار وفي المقابل طالب يقرأ كل كلمة تمر بقربه .
هدفها :
1- قراءة الكلمات والجمل .
2- تغيير جو الصف الدراسي إلى المرح.
3- شدالانتباه.
4- إشراك أكبر قدر ممكن في التمرين من الطلاب
***
المعرض :
إقامة معرض سواء في المدرسة لابتكارات معلمي الصفوف الأولية وأفكارهم وكذلك
مشاركات الطلاب.
هدفها :
1- زيادة خبرات المعلمين والمعلمات
2- تبادل الخبرات .
3- الاطلاع وتطوير الذات .
4- أخذالآراء والمقترحات .
***
زيارات ميدانية :
هو الخروج من الصف الدراسي وعمل الدرس أومحطة استراحة بالذهاب إلى مصلى المدرسة
أو المكتبة أو التوعية أو معمل الحاسب
هدفها :
1- .مشاهدة ما هو جديد .
2- زيادة الخبرات
3- .طرد الملل والسآمة .
4- تشويق الطالبللمدرسة
***
لعبة الكلمات :
هي كتابة الكلمات في الألواح البيضاء أو السبورات الصغيرة وتوزيعها على بعض الطلاب ثم
قراءتها ليتعرف كل طالب على كلمته ثم يوجه المعلم الطلاب إلى أن يرفع كل طالب الكلمة
التي يحملها عند نطق المعلم لها ثم ينزلها فورا والطالب الذي يرفع كلمة لم ينطقها المعلم يخرج من
اللعبة .
هدفها :
1. التعرف على الكلمات.
2. تشويق الطالب للقراءة.
3. اضفاء المرح .
***
حل الواجب المنزلي:
هو تكليف من المعلم للطلاب بحل الواجب المنزلي داخل غرفة الصف إذا اضطر المعلم لذلك .
الوقوف على مستوى الطلاب .
هدفها :
1. العمل على التخفيف من تدخل بعض الأسر من حل الواجب لأبنائهم .
2. تشجيع المهمل واللامبالي لحل الواجب.
3. تحبيب الواجب في نفوس الطلاب.
***
العصف الذهني:
هي عبارة عن أسئلة يطرحها المعلم عن حرف ما أو كلمة ما أو عن موقف مااستثارة معلومات
الطلاب
هدفها :
1. شد انتباههم .
2. التعرف على أفكار الطلاب .
3. تثبيت المعلومة .
***
التعليم بالموقف :
هو استغلال أي موقف يحصل داخل غرفة الصف أو خارجه فيتعليم الطلاب كما كان
الرسول صلى الله عليه وسلم يفعله عندما رأى هو والصحابةالمرأة اليهودية التي بين السبي
تبحث عن ولدها فقال عليه الصلاة والسلام : هل ستلقي هذه المرأة ولدها في النار . فقال
الصحابة :لا يارسول فقال بأبي هو وأمي : لله لله أرحم من هذه بولدها . اللهم تغمدنا
برحمتك .

هدفها :
1. تعليم الطلاب .
2. تثبيت المعلومة.
3. شد الانتباه.
4. تطبيق السنة النبوية
***
التعليم بالإنشاد :
هو تعليم الحرف الجديد من خلال إنشاد الدرس وتغيير نبرات الصوت ومن خلال مخاطبة
الطلاب أيضا وهي طريقة فعالة لجذب الطلاب.
هدفها :
1. شد الانتباه.
2. إضفاء المرح.
3. طرد الملل.
4. تحبيب الطلاب في الدرس.
5. جعل الطلاب أكثر مشاركة .
***
المسابقة أثناء الدرس:
تقسم جزء من السبورةإلى قسمين أ و ب وكذلك الطلاب إلى فريقين
ثم يقوم المعلم بشرح الدرس الجديد وأثناء الدرس يسأل المعلم عن الحرف مثلا كل فريق مع
تدوين الدرجات مع أهمية توجيه الفريقين أن الفريق المزعج سيحسم منه درجه لتحافظ على
الهدوء والنظام إشراك كل الطلاب في الدرس.
هدفها :
1. طرد الخجل والانطوائية.
2. العمل الجماعي من قبل الطلاب.
3. جعل الدرس أكثر سهولة.
4. عمل مبدأ الشورى بين الطلاب.
***
الطالب هو المعلم :
هو إدخال الطالب في تدريس الدرس الجديد وذلك بمحاكاة المعلم بالخروج بجانب السبورة
ويقوم المعلم بشرح مثلا قراءة كلمةأو عرض بطاقة ومن ثم يقوم الطالب بفعل ما فعله المعلم
وهكذا وهذه الطريقة مجدية مع الطلاب الضعاف والمتأخرين .
هدفها :
1. رفع مستوى الطلاب
2. تشويق الطلاب للدرس.
3. تقبل الطلابمن زميلهم له.
4. أثر في نفوسهم.
5. طرد الخجل والانطوائية
***
استنباط الكلمات:
عبارة عن توزيع ورقة لدى الطلاب مسطرة ومرقمة يكتب فيها الكلمة التي يطلبها
المعلم وذلك بالنظر في كلمات الدرس ثم استنباطها أي الكلمة التي طلبها المعلم ومن ثم تدوينها في الورقة .
هدفها :
1. دقة الملاحظة.
2. سرعة البديهة.
3. استخراج الكلمات المقصودة.
4. قراءة الكلمات.
***
بطاقة الأسماء :
هي عبارة عن كتابة أسماء الطلاب في بطاقة لازقة حيث توضع على ماسة الطالب من أول يوم
حتى يتعود الطالب على مشاهدة اسمه.
هدفها :
1. تعريف الطالب باسمه
2. تعويد الطالب على كتابة اسمه من أول الفصل
***
التعليم بالأقران:
هو تعليم الطالب بالطالب في الدرس حيث يتقبل الطلاب من بعضهم البعض.
هدفها :
1. زرع التعاون بينهم والآلفة
2. تعويد الطالب على تحمل المسؤولية
3. نقل التعليم من طالب لطالب
******
المصادر والمراجع
الصفوف الأولية ومنها كتاب / المدرس ومهارات التوجيه
للمؤلف : إبراهيم الدويش
طرق تدريس اللغة العربية
للمؤلف :حسين راضي زيادة الخبرات


السيد خاطر

معلم أول لغة عربية



lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السيد خاطر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 14/04/2010

مُساهمةموضوع: أساليب التدريس   الجمعة أبريل 16, 2010 10:58 pm






أساليب التدريس

تعتبر أساليب التدريس من مكونات المنهج الأساسية ، ذلك أن الأهداف التعليمية ، والمحتوى الذي يختاره المختصون في المناهج ، لا يمكن تقويمهما إلا بواسطة المعلم والأساليب التي يتبعها في تدريسه .

لذلك يمكن اعتبار التدريس بمثابة همزة الوصل بين التلميذ ومكونات المنهج . والأسلوب بهذا الشكل يتضمن المواقف التعليمية التي تتم داخل الفصل والتي ينظمها المعلم ، والطريقة التي يتبعها ، بحيث يجعل هذه المواقف فعالة ومثمرو في الوقت نفسه .

كما على المعلم أن يجعل درسه مرغوبا فيه لدى الطلاب خلال طريقة التدريس التي يتبعها ، ومن خلال استثارة فاعلية التلاميذ ونشاطهم . ومن الأهمية بمكان أن نؤكد على أن المعلم هو الأساس . فليست الطريقة هي الأساس ، وإنما هي أسلوب يتبعه المعلم لتوصيل معلوماته وما يصاحبها إلى التلاميذ . وقبل أن نستعرض أنواع أساليب التدريس ينبغي أن نشير إلى مواصفات الأسلوب الناجح .



مواصفات الأسلوب الناجح :

1 - بداية يجب أن نفهم أن التربويين يتركون للمعلم حرية اختيار الطريقة أو الأسلوب المناسب حسب رؤيته هو وتقديره للموقف .

2 - أن يكون الأسلوب متمشيا مع نتائج بحوث التربية ، وعلم النفس الحديث ، والتي تؤكد على مشاركة الطلاب في النشاط داخل الحجرة الصفية .

3 - أن تكون الطريقة التي يتبعها المعلم متمشية مع أهداف التربية التي ارتضاها المجتمع، ومع أهداف المادة الدراسية التي يقوم المعلم بتدريسها .

4 - أن يضع في اعتباره مستوى نمو التلاميذ، ودرجة وعيهم ، وأنواع الخبرات التعليمية التي مرورا بها من قبل .

5 - نتيجة للفروق الفردية بين التلاميذ ، فإن المعلم اللماح يستطيع أن يستخدم أكثر من أسلوب في أداء الدرس الواحد ، بحيث يتلاءم كل أسلوب مع مجموعة من الطلاب .

6 - مراعاة العنصر الزمني ، أي موقع الحصة من الجدول الدراسي ، فكلما كانت الحصة في بداية اليوم الدراسي كان الطلاب أكثر نشاطا وحيوية . كما ينبغي على المعلم أن يراعى عدد الطلاب الذين يضمهم الفصل ، حيث أن التدريس لعدد محدود منهم قد يتيح للمعلم أن يستخدم أسلوب المناقشة والحوار دون عناء .



أولا ـ طريقة المحاضرة

يطلق عليها البعض طريقة الإلقاء ، وهى من أكثر أساليب التدريس شيوعا ، وتستخدم هذه الطريقة بوساطة الغالبية العظمى من المدرسين في مراحل التعليم المختلفة . وقد ارتبطت هذه الطريقة بالتدريس منذ أقدم العصور ، على أساس أن المعلم هو الشخص الذي يمتلك المعرفة وأن المستمعين ينتظرون أن يلقى عليهم بعضا مما عنده ، بهدف إفادتهم وتنمية عقولهم ، وهذا المعنى يتفق ومفهوم المدرسة باعتبارها عاملا من عوامل نقل المعرفة إلى الطلاب .

ويفهم من اسمها أن المعلم يحاضر طلابه مشافهة ويشرح لهم المعلومات الجديدة التي تتعلق بموضوع الدرس ، وهذا يبتعد بها عن أن تكون عملية إملاء من كتاب أو مذكرة . والمعلم أثناء شرحه يستخدم صوته بطبقاته المختلفة ، كما يستخدم يديه للإيضاح ، بل وبقية أعضاء الجسم ، مراعيا الحركات التي تعبر حقيقة عن الأفكار التي يريد توصيلها للطلاب .



شروط المحاضرة الجيدة

لكي تكون المحاضرة التي يلقيها المعلم على طلابه حيدة ، لابد أن تتوافر فيها الشروط التالية :

1 - التحضير لها قبل موعدها بوقت كاف : وهذا الشرط من الأسس الهامة في المحاضرة ، ومع ذلك نجد الكثير من المعلمين يهملونه باعتبار أنهم على علم بما سيحاضرون ، وقد درسوه وتعلموه من قبل .

2 - المدخل السليم إلى الموضوع : على المعلم الواعي أن يدرك أن طلابه ليسوا مشغولين بالموضوع الذي سيقوم بتدريسه ، نظرا لازدحام جدول اليوم الدراسي بالعديد من الدروس ، وهذا الوضع يفرض على المعلم أن يبحث عن مدخل مناسب لدرسه . ويشترط في هذا المدخل أن ، يثير دافعية التعلم لدى الطلاب .

3 - ربط موضوع المحاضرة الجديدة بموضوع المحاضرة أو المحاضرات السابقة ، بحيث يستعيد الطلاب وحدة الموضوع وترابطه .

4 - ليس كون المعلم هو المحاضر ، أن يظل هو المتحدث الأوحد في الفصل ، حتى لا يصيب الطلاب بالملل .

5 - مراعاة الفروق الفردية بين طلاب الفصل الواحد ، فلا يجب أن يتوقع المعلم أن يتابعه كل التلاميذ بالاهتمام نفسه .

6 - مراعاة جودة اللغة التي يستعملها المعلم : بحيث يكون جيد الأسلوب ، منتقيا لألفاظه بعناية ، وجمله مترابطة بحيث تؤدى المعنى المقصد بالفعل ، لذلك نؤكد دائما على استخدام اللغة العربية الفصحى .

7 - ليس معنى المعلم ينبع طريقة المحاضرة ، ألا يقوم بأي نشاط آخر في الفصل ، إذ أن هناك من الوسائل الأخرى ما يدعم هذه الطريقة .

8 - أن يلخص من أفواه الطلاب أهم النقاط التي وردت في المحاضرة .



إيجابيات طريقة المحاضرة :

1 - يعطى الطلاب من خلالها قدرا من المعارف الجيدة حول موضوع الدرس .

2 - تنمى في الطلاب حب الاستماع ، كم تستثير ففيهم الإيجابية والفاعلية ، عندما يدربهم المعلم على إلقاء الأسئلة .

3 0 يستطيع المدرس من خلالها ، أن ينمى في الطلاب عادة حب القراء ، ومهارة الاستفادة من المكتبة .

4 - يمكن للمدرس من خلالها أن يتعرف على الطلاب المتيقظين معه ، والذين شردت عقولهم بعيدا عن الدرس .

5 - يستطيع المدرس من خلال نبرات صوته ، رفعا وخفضا أن يؤكد على بعض المعاني ، وأن يبرز أهمية بعض المواقف .

6 - تصطبغ المحاضرة عادة بشخصية المعلم وبثقافته .

7 - يستطيع المدرس من خلال المحاضرة ، وما يثار فيها من أسئلة حوار ، أن يتعرف على مستويات طلابه .



سلبيات طريقة لمحاضرة :

يؤكد التربويون على أن سلبيات أي طريقة ترجع في حقيقتها إلى استخدام المعلم لها ، وليس إلى الطريقة ذاتها ، وإن كان أي طريقة لا تخلو من السلبيات ، ومن سلبيات طريقة المحاضرة الآتي .

1 - سلبية التلاميذ أنفسهم ، وخصوصا إذا انهمك المدرس في المحاضرة ، ونسى تماما أنه يجب إشراكهم معه .

2 - إذا لم يثر المعلم في طلابه مهارة القراءة والبحت ، فقد يصبح هو المصدر الوحيد للمعرفة يقدمها لهم جاهزة فيستمرئون الكسل .

3 ـ إذا لم يتوقف المعلم أثناء المحاضرة ، كي يختبر طلابه ـ بأي طريقة كانت ـ فيما يقول ، فلقد ينتهي به الأمر وعدد كبير منهم لم يفهم شيئا مما كان يقول .

3 - إذا طال زمن إلقاء المحاضرة ، دون أن يقطعه المعلى بسؤال ، أو ملاحظة ذكية ، فإن الطلاب قد يملونه وينصرفون عنه .

4 - إذا لم ينتبه المعلم إلى الفروق الفردية بين الطلاب ، فقد يضيع الطلاب الضعاف في الفصل ، بسبب تركيز المعلم أثناء المناقشات في المحاضرة على طائفة من الطلاب .

5 - إذا لم يستطع المدرس أن يضبط نفسه تماما على الوقت المحدد ، بحيث يجزئه على المحاضرة، وعلى الأسئلة ، وعلى الحوار والمناقشات ، فقد يسرقه الوقت ، ولا يحقق ما خطط لنفسه أن يحققه من درسه .



ثانيا ـ طريقة الأسئلة

أسلوب قديم قدم التربية نفسها ، يقوم فيه المدرس بإلقاء الأسئلة على الطلاب ، ولا يزال هذا الأسلوب من أكثر أساليب التدريس شيوعا حتى يومنا الحاضر ، وليس ذلك إلا لأن هذا الأسلوب يعتبر أداة طيبة لإنعاش ذاكرة الطلاب ، ولجعلهم أكثر فهما ، بل ولتوصيلهم إلى مستويات عالية من التعليم . وتقول " هيلدا تابا " وهى واحدة من أشهر خبراء المناهج في أمريكا : إن الطريقة التي يلقى بها المعلم أسئلته تعتبر أهم فعل مفرد مؤثر في عملية التدريس .



شروط طريقة الأسئلة الجيدة :

1 ـ يعتبر التحضير الجيد للموضوع الذي سيتناوله المدرس من خلال طرح الأسئلة ، من أهم الشروط لنجاحها . إذ على المدرس أن يفكر جيدا في نوعية الأسئلة التي سيلقيها ، بحيث تكون ملائمة للموضوع ، ومناسبة لتحقيق أهداف الدرس ، وفي مستوى الطلاب .

2 ـ لا يعني طرح المدرس للأسئلة أنه سيصبح الشخص الوحيد الذي من حقه أن يسأل ، بل إن المدرس الحاذق هو الذي يتيح لطلابه فرصة السؤال ، سواء أكانت هذه الأسئلة موجهة إليه أم إلى الطلاب أنفسهم .

3 ـ ينبغي أن يكون المدرس متيقظا عند استخدامه لطريقة المناقشة ، بحيث لا تخرجه إجابات بعض الطلاب أو أسئلتهم عن إطار الموضوع المحدد للمناقشة .

4 ـ من شروط صياغة الأسئلة أن تبدأ من أشياء بسيطة ميسرة يعيها الطلاب ، وأن تتدرج إلى الأكثر صعوبة شيئا فشيئا .

5 ـ يجب أن تكون صياغة السؤال واضحة لغويا ، ومحددة الهدف ، بحيث يعرف الطالب الشيء المراد منه ليجيب على بالتحديد .

6 ـ ينبغي أن يكون السؤال من النوع الذي يتحدى ذكاء التلميذ ، ويجعله يعمل تفكيره ، ليصل إلى إجابة ترضيه ، وتشعره أنه أتى شيئا ذا فائدة .

7 ـ على المعلم أن يتحلى طوال إدارته للدرس بهذه الطريقة بروح طيبة ، لا تأخذ طابع الجو المتزمت ، كما أنه لا ينبغي أن يترك العملية لتهبط إلى الهزل ، فخير الأمور الوسط .

8 ـ لجعل جو الفصل جوا طيبا فإن على المعلم أن يتلقى كل إجابة بوجه بشوش وروح طيبة .

9 ـ على المعلم ألا يتقبل من طلابه إلا الإجابات الواضحة والمحددة .

10 ـ أن يشعر المدرس طلابه أن عنصر الوقت مهم جدا ، وأن ينبههم إلى أن أهداف الدرس أثمن عنده من أن تضيع بسبب بعض الأسئلة التافهة .



إيجابيات طريقة الأسئلة :

1 ـ يستطيع المعلم أن يتعرف على كثير من الأمور التي تدور في أذهان الطلاب ، وذلك من خلال إجاباتهم على أسئلته .

2 ـ يمكن للمعلم أن يكتشف ما إذا كان طلابه يعون شيئا من الحقائق حول موضوع الدرس أم لا .

3 ـ يستطيع المعلم من خلال طريقة الأسئلة أن ينم في طلابه القدرة على التفكير .

4 ـ يستطيع المعلم من خلال طريقة الأسئلة أن يستثير الدافعية في التعلم عند طلابه .

5 ـ يمكن للمعلم أن يجعل طلابه ينظمون أفكارهم ، وذلك إذا اتبع أسلوبا تربويا سليما في إلقاء الأسئلة .

6 ـ تفيد المعلم عند مراجعة الدروس ، لمعرفة مدى ما تحقق من أهداف .

7 ـ يتمكن الطالب من خلالها من مهارة التدريب على التعبير عن ذاته .

8 ـ يساعد المدرس على تشخيص نقاط القوة والضعف في طلابه .

تركز هذه الطريقة على أن تجعل الطالب يستعمل فكره ، لا مجرد ذاكرته .



سلبيات طريقة الأسئلة :

1 ـ إذا لم ينتبه المدرس إلى عنصر الوقت ، فقد ينتهي الوقت ، قبل أن ينتهي مما خطط له ، أو لإنجازه .

2 ـ قد يتورط بعض المدرسين في الضغط على بعض الطلاب بالأسئلة الثقيلة ، مما قد ينفرهم من الدرس .

3 ـ هناك بعض الطلب قد يبادرون المعلم بالعديد من الأسئلة بحيث يصرفونه هو عن توجيه الأسئلة إليهم ، ومن ثم لا يعرف مستواهم الحقيقي .

4 ـ إذا انشغل المدرس بالإجابة على أسئلة الطلاب ، فإن ذلك قد يجره بعيدا عن بعض نقاط الدرس الأساسية .



ثالثا ـ طريقة المناقشة :

هي إحدى طرق التدريس المهمة المتبعة منذ القدم ، حتى أن البعض ينسبها إلى سقراط .

وهذه الطريقة يمكن أن تستخدم الأسئلة فيها أثناء إدارتها ، ولكنها ليست هي الأساس فيها .

ومما ينبغي أن يراعى في هذه الطريقة ، أن يبتعد فيها النقاش العلمي عن أن يكون مجرد حديث غير هادف بين مجموعة ، أو هراء عفويا ، أو مجرد جدل .

بل ينبغي أن ، تكون نقاشا هادئا هادفا ، يتقدم الطلاب من خلاله نحو تحقيق هدف أو أهداف معينة ، يخطط لها المعلم سلفا . كذلك فإن المناقشة ليست مجرد مجموعة من الآراء التي يلقيها أصحابها عفويا ، وإنما يجب أن يسبقها القراءة والتحضير اللازمين .

والذين يحبذون هذه الطريقة ، يقولون عنها إنها تبتعد بالتدريس عن أن يكون من طرف واحد ، هو المعلم ، وأن المعلم عندما يتبعها فإنما يستثير طلابه نحو استغلال ذكائهم وقدراتهم في كسب المعرفة ، أو اكتسابها ، وهذا المعنى في حد ذاته يحمل في طياته ميزة ، أنه يكافئ صاحبه في الحال ، لأنه يشعر أنه قد حقق ذاته ، وأكدها بين زملائه .



شروط طريقة المناقشة وإجراءاتها :

1 ـ على المعلم أن يحدد نوعية الموضوع الذي يريد تدريسه ، وهل هو يصلح لأن يتبع في أدائه أسلوب المناقشة أم لا ، فبعض موضوعات القواعد قد لا يصلح أداؤها بطريقة المناقشة ، بينما إثارة الحوار والنقاش حول الظروف الاجتماعية والثقافية والسياسية التي كانت سائدة وقت نبوغ أحد الشعراء ، قد تكون مناسبة لذلك .

2 ـ بعد تعيين الموضوع المطروح للمناقشة ، ينبغي على المدرس أن يخبر طلابه به ، كي يبدؤوا قراءاتهم حوله ، ليكونوا خلفية معقولة عنه .

3 ـ قد يكون من المناسب أن يرتب المدرس طلابه في الفصل عند جلوسهم على شكل نصف

دائرة ، كي تتم المجابهة بينهم ، وهذا يسمح لهم برؤية تعبيرات وجوههم وانفعالاتهم .

4 ـ ينبغي أن يخصص المعلم في البداية جزءا قليلا من وقت الناقشة لتوضيح موضوعها ، والأفكار الرئيسة فيها ، والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها .

5 ـ قد يكتشف المعلم أن هناك بعض الطلاب الذين يريدون أن يسيطروا على جو الناقشة ، بسبب شخصياتهم القوية ، أو لقراءتهم كثيرا حول الموضوع ، وهنا على المدرس ألا يحبطهم أو يكبتهم ، وإنما عليه أن يضع من الضوابط ما يوقفهم عند حد معين حتى لا يضيعون فرص الاستفادة على الآخرين .

6 ـ عند المناقشة ينبغي على المعلم أن يكون حريصا على ألا يخرج أحد الطلاب عن حدود الموضوع الذي حدده .

7 ـ على المعلم أن يكون حريصا على أن تسير المناقشة في طريقها الذي رسمه لها مسبقا بحيث تؤدى في النهاية إلى تحقيق الأهداف التي رسمها لها قبل الدرس .

9 ـ ينبغي على المعلم أن يبدأ المناقشة ، ويبين الهدف منها ، وفى أثنائها يجب أن يجعلها مستمرة ، بإثارة بعض الأمثلة التي تعيدها إلى ما كانت عليه ، إذا ما رأى هبوط حيويتها .

10 ـ من المفضل أن يلخص المدرس ـ من حين لآخر ما وصلت إليه المناقشة .

11 ـ ينبغي على المعلم كتابة العناصر الأساسية للمناقشة على السبورة ، أو يعهد لأحد طلابه بكتابتها .

12 ـ في نهاية المناقشة يأتي دور المدرس في ربط جميع الخيوط التي دارت حولها المناقشة إلى بعضها البعض ، بحيث تتضح أمام الطلاب وحدة الموضوع وتماسكه ، واستنتاج الأهداف العامة التي وضعت له أصلا لتحقيقها .



إيجابيات طريقة الناقشة :

1 ـ إن المناقشة تجعل الطلاب مشاركين فعليين في الدرس .

2 ـ بمشاركة الطلاب الفعلية في المناقشة يزداد تقديرهم للعلم الذي يتعلمونه .

3 ـ هذا الأسلوب في التدريس يستثير قدرات الطلاب العقلية ، ويجعلها في أفضل حالاتها ، نظرا لحالة التحدي العلمي الذي يعيشه الطلاب في الفصل .

4 ـ ينمى فيهم هذا الأسلوب عادة احترام آراء الآخرين وتقدير مشاعرهم .

5 ـ يساعد هذا الأسلوب على تعويد الطلاب على مواجهة المواقف ، وعدم الخوف أو التحرج من إبداء آرائهم .

6 ـ هذا الأسلوب يجعل الطالب يشعر بالفخر والاعتزاز ، عندما يجد نفسه قد أضاف جديدا إلى رصيد زملائه المعرفي بعدا جديدا .

7 ـ هذه الطريقة تنمى لدى الطلاب روح العمل الجماعي .

8 ـ يفيد هذا الأسلوب ـ تربويا ـ في تعويد الطلاب على ألا يكونوا متعصبين لآرائهم ومقترحاتهم .



سلبيات طريقة المناقشة :

1 ـ إذا لم يحدد المدرس موضوعه جيدا ، فقد تختلط عليه الأمور .

2 ـ قد يسرق عنصر الوقت المتكلمين لكثرة عددهم .

3 ـ إن المعلم الذي لا يكون واعيا لشخصيات طلابه في الفصل ، قد ينفلت منه الزمام بحيث تسيطر منهم مجموعة على الحديث .

4 ـ إذا لم يطلب المعلم من طلابه قراءة الموضوع مسبقا ، فإن درسه سوف يتحول إلى مجموعة من المهاترات الفارغة ، لأنها ستكون مناقشات بلا أساس .

5 - إذا لم يضبط المعلم ‘دارة الحوار والنقاش بين الطلاب ، فإن الدرس سوف يتحول إلى مكان للفوضى يتحدث فيه الجميع كما يشاء .

6 - إذا لم يهتم المعلم بتسجيل الأفكار المهمة التي ترد أثناء المناقشة في الوقت المناسب ، فإنها قد تضيع وتضيع الفائدة المرجوة منها .



بعض طرق التدريس الأخرى :

هناك طرق وأساليب تدريسية أخرى لا تقل أهمية عن سابقاتها ، ولكن استعمالها ينحصر داخل البلاد المتطورة ، كأمريكا وغيرها من الدول المتقدمة ، وقل أو يكاد ينعدم استعمالها في البلاد النامية لقلة الإمكانات ، أو لعدم وجود المناخ التعليمي المناسب لتطبيقها . ومن هذه الطرق الآتي :

1 ـ طريقة التدريس من خلال اللجان :

إحدى الطرق الحديثة التي تعتمد على تقسيم الطلاب إلى جماعات ، مع مراعاة الفروق الفردية بينهم من جانب ، وبين الجماعات من جانب آخر .

2 ـ طريقة المشروع :

إحدى طرق التدريس الحديثة والمتطورة المنفذة في البلاد المتقدمة ولاسيما الولايات المتحدة ، وهى تقوم على التفكير في المشروعات التي تثير اهتمامات الطلاب الشخصية ، وأهداف المنهج الموضوع من قبل الخبراء . تجمع هذه الطريقة بين القراءة ، وبين الاطلاع على المشروع ، والخبرة العلمية ، والممارسات النشطة التي يقوم بها الطلاب .

3 ـ طريقة حل المشكلات :

من الأساليب التدريسية الشائعة ، والمفيدة تربويا ، حيث تنمى عددا من المهارات بين الطلاب ، تنفذ هذه الطريقة مع الطلاب على شكل جماعات وأفراد وفى كل المراحل ، مثلها مثل طريقة المشروع في الولايات المتحدة . هدفها حل المشكلات التي تواجه الأفراد عن طريق تفتيت المشكلة إلى عناصرها المكونة لها ، ثم دراسة كل عنصر على حدة .

تم بحمد الله


السيد خاطر

معلم أول لغة عربية

lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol! lol!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
{ لكى تكون معلما ً محترفا ً اقرأ هذه المحاضرة }
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة الصفا الابتدائية - إدارة تمى الأمديد - محافظة الدقهلية :: الجودة والاعتماد التربوى :: الجودة فى سطور-
انتقل الى: